Articles from

  • 25.05.11
    -
    عالم المدونات باتت اليوم غرفة معيشتنا النسائية
    >>
    "في كل يوم عندما تدون امرأة شرق أوسطية أخبارا عن أوضاعها، فتغير حياتها وحياة آلاف النساء من أمثالها في الدول العربية،" حسبما تقول المدونة والمعلقة الإذاعية منى الطحاوي. وهي تعتقد بأن الثورات الأخيرة في مصر، وليبيا" وسوريا- التي أطلق عليها أيضا الربيع العربي- يمكن مقارنتها من حيث هدفها ومعناها، بعملية تحرر للمرأة والحركة التي عمت العالم الغربي في سبعينات القرن العشرين.
  • 25.05.11
    -
    لا توجد نقاط تفتيش على الإنترنت
    >>
    يعزى الفضل في الثورات الأخيرة في العالم العربي إلى وسائل الإعلام الاجتماعية. لكن فيسبوك وتويتر وحدهما لا يغيران العالم- فالناس الذين يجلسون أمام لوحة مفاتيح الكمبيوتر ويحتجون في الشوارع هم من يغيرونه. أحد هؤلاء الأشخاص أفراح ناصر، وهي صحفية في الخامسة والعشرين من العمر، وناشطة، وداعية نسائية، إضافة إلى كونها مدونة- تقدم تقارير يومية عن الثورة اليمنية. وقد أشارت قناة "سي ان ان" إليها كواحدة من أهم 10 مدونات في الشرق الأوسط.
  • 25.05.11
    -
    المرأة التونسية تستشعر فجراً سياسياً جديداً
    >>
    بعد أن أسقطوا النظام القديم، يبني التونسيون الديمقراطية جديدة تماماً بدءاً من الأساس -مع كوتات وميزان يساوي بين الجنسين. لكن هل ستحظى المرأة بالسلطة السياسية؟ تقول خبيرة الكوتا الدنمركية درود داليروب، مستشارة لجنة الإصلاح التونسية بأن المبادرة قد تحقق نجاحاً مذهلاً - أو قد تسقط بشكل مزر.
  • 14.04.11
    -
    "اللغة العربية هي سلاحي"
    >>
    إذا كان ثمة شيء يمكن لسعاد سالم السبع أن تفعله لشعب اليمن فهو تزويده بتعليم أفضل. التعليم يمكّن الناس من التفكير بحرية واتخاذ القرارات بأنفسهم. وتعتقد نائب رئيس مركز دراسات بحوث تطوير النوع الاجتماعي (الجندر) أن ما يجب تغييره هو عقلية الناس إذا ما أريد لليمن أن ينتقل إلى المساواة بين الرجل والمرأة. لكن سعاد سالم السبع هي أكثر من نائب لرئيس هذا المركز- فهي محاضرة وشاعرة وكاتبة عمود، وعضو هيئة تحكيم في برنامج مسابقة الشعر النبطيا لتلفزيوني (poetry-slam).
  • 13.04.11
    -
    جليسة الأطفال الوافدة: هل هي فوز للطرفين ومنفعة متبادلة أم استغلال مستورد؟
    >>
    هناك عدد متزايد من الدانمركيين الذين يستعينون بخدمات جليسات الأطفال القادمات من الفلبين من أجل رعاية أسرهم دون أن تتعرض حياتهم المهنية للخطر. البعض يسمي هذا الوضع فوز للطرفين، في حين ينظر البعض الآخر إليه على أنه استغلال للأيدي العاملة الرخيصة. ولكن، ماذا يعني نظام جليسة الأطفال الرائج هذا من منظور المساواة؟
  • 28.03.11
    -
    اليوم الذي نهضت فيه النساء التونسيات
    >>
    وقفن في الصفوف الأولى خلال " ثورة الياسمين". شابات من جيل الفيس بوك، ناشطات محنكات، محافظات، مثقفات وعاملات. نساء جعلن مجتمع لا تزال تسيطر عليه الشيفونية الذكورية يمضي قدما.إنه لقاء مع بطلات الحياة اليومية.
  • 25.03.11
    -
    سيمونا بالدربوكة الرجالي
    >>
    منذ سنوات وامارهقه الدانماركية الفلسطينية الناقرة سيمونا عبدالله تحارب من أجل حريتها الشخصيه، الطريق مر من خلال أربعة خطوبات وزواجان وعدد لا يحصي من المواجهات مع العائله التي حاولت أن يستقر بها الحال كزوجة عربية جيدة لأنها لم تكن تريد نهائيا أن تكون هكذا.
  • 21.03.11
    -
    نشر المعرفة لمكافحة الزواج في سنّ الطفولة
    >>
    إن نشر المعرفة هو الطريق الوحيدة نحو التقدم: هذا ما تؤمنُ به ميرفت فارس عاهد الضهراني، التي تعمل أمينةً لأول مكتبةٍ متخصصة في البحث والتطوير وموضوع النوع الإجتماعي. التقت في أحد أيام آذار الباردة في "كوبنهاجن" بـ "فيبيكي دام" أمين مكتبة "المركز مركز "كفينفو"– المركز الدنماركي للمعلومات عن النساء والنوع الاجتماعي الجندر والمساواة والعرقية"، ودار بينها وبينه حوارٌ حول التحديات التي تواجه المرأة اليمنية من حيث الأميّة والزواج في سنّ الطفولة.
  • 16.03.11
    -
    مُقاتلات الإنترنت المصريات الذكيات:
    >>
    "لم تكن وسائل الإعلام الاجتماعية هي المسؤولة الرئيسية عن تفجُّر الثورة المصرية. غير أن ما قامت به هذه الوسائل هو أنها أتاحت الفرصة –وبطريقةٍ غير مسبوقةٍ– للاطلاع عن كثبٍ على ذلك الكمّ من الأفكار عند أولئك الذين أسهموا في تلك الثورة: أفكارٌ حول موضوع النوع الاجتماعي، والماواة، والحقوق، والتي تم بثها من قلب "ميدان التحرير" إلى أقصى المناطق الريفية في مصر".
  • 01.03.11
    -
    مُقاتلات الإنترنت المصريات الذكيات:
    >>
    "لم تكن وسائل الإعلام الاجتماعية هي المسؤولة الرئيسية عن تفجُّر الثورة المصرية. غير أن ما قامت به هذه الوسائل هو أنها أتاحت الفرصة –وبطريقةٍ غير مسبوقةٍ– للاطلاع عن كثبٍ على ذلك الكمّ من الأفكار عند أولئك الذين أسهموا في تلك الثورة: أفكارٌ حول موضوع النوع الاجتماعي، والماواة، والحقوق، والتي تم بثها من قلب "ميدان التحرير" إلى أقصى المناطق الريفية في مصر".
  • 10.02.11
    -
    المراقبة الجغرافية الإلكترونية – السلاح الحديث في مكافحة التحرش الجنسي
    >>
    العمل بواسطة الأدوات الرقمية لمكافحة قضية ملحة تتعلق بالتحرش الجنسي في الشوارع يضيف إلى الوظائف الملقاة على عاتق التكنولوجيا من أجل التغيير الاجتماعي. لكنه يثير في الوقت نفسه أفكارا كثيرة متعلقة بمسألة توضيع واصحاب المسؤولية عن هذه التغيرات.
  • 19.01.11
    -
    أسئلة سهلة وإجابات معقدة
    >>
    تتحدى الفنانة المصرية هدى لطفي القوالب النمطية والتصوير المتحيز المجافي للحقيقة التي تقدمها وسائل الإعلام بطرح أسئلة سهلة وعرض صور عن الحياة اليومية في مصر والدنمرك. إلا أنها غالبا ما تجد أن الإجابات على الأسئلة السهلة معقدة للغاية.
  • 19.01.11
    -
    "على الأرجح، لا يوجد أشخاص كثيرون مثلي"
    >>
    إنها سائقة سباق السيارات (الرالي)، وتستمتع بقضاء الوقت وهي تلعب بكرات الدهان، وهي المرأة الوحيدة التي تتبوأ منصب المديرة في القطاع الزراعي في المغرب. التقِ بشادية بنيس - امرأة مهنية طموحة مختلفة.
  • 19.01.11
    -
    مد يد العون إلى جميع النساء
    >>
    ترغب سيدات الأعمال المغربيات في رؤية مزيدٍ من النساء اللاتي يتبوؤن المناصب العليا- كما يردن تعليم النساء الأخريات القراءة والكتابة. فتقول الهام زهيري، وهي رئيسة أول مشروع إرشاد في المغرب فضلاً عن كونها رائدة ناجحة في مجال الأعمال، "نريد أن نلهم ونحفز وأن نحدث تغييراً."
  • 12.01.11
    -
    تمثيل النساء الأردنيات في البرلمان الأردني
    >>
    تعقد الحركة النسائية الأردنية آمال كبيرة على وجود 13 سيدة في مجلس النواب الأردني بعد انتخابات 9 نوفمبر 2010، وعلى النساء التسعة المعّينات في مجلس الأعيان من قبل الملك عبدا لله لتحسين وضع المرأة في المملكة.
  • 09.12.10
    -
    نساء في الحكم المحلي- ما الذي يتطلبه الأمر؟
    >>
    سواء في الأردن، أو الدنمرك، أو المغرب، يزيد عدد الرجال في دوائر الحكم المحلي عن عدد النساء. لكن لماذا؟ قابل ثلاث نساء يحاولن ترك أثر كبير بأن يصبحن ناشطات على مستوى سياسات الحكم المحلي.
  • 26.11.10
    -
    ظروف عاملات وعاملين المنازل في الشرق الأوسط
    >>
    يوفر الإطار القانوني والممارسات الاجتماعية في لبنان والأردن لأرباب العمل قدرا كبيرا من السيطرة على حياة وعلى ظروف عمل عاملات المنازل. من جانب آخر، فإن هذا يترك للعمال خيارات قليلة عندما يتعلق الأمر بالمطالبة بحقوقهم أو السعي للحماية والتعويض عن الإساءة
  • 21.11.10
    -
    لقطة قبل الانتخابات الاردنية
    >>
    عمان – مع بقاء أيام قليلة للانتخابات النيابية الأردنية، نشطت المنظمات النسائية الأردنية بدعم المرشحات ودعوة الناخبات إلى الذهاب إلى صناديق الاقتراع يوم الثلاثاء وممارسة حقهم بالانتخاب.
  • 23.10.10
    -
    حقوق أفضل - مباشرة من صفحات القرآن الكريم
    >>
    عزز التشريع الذي صدر في عام 2004 المتعلق بإصلاح قوانين الأسرة في المغرب بدرجة كبيرة حقوق المرأة إضافة إلى موقف الملك. إن القصة وراء هذا التشريع هي قصة استثنائية عن الدين والسياسة. لقد درست الباحثة جولي بروزان-يورغنسون (Julie Pruzan-Jørgensen ) في أطروحتها للدكتوراة النتائج المترتبة على قانون الأسرة بعد مرور ست سنوات على إقراره. وتقول الباحثة أن هذه المبادرة المغربية لا تعتبر مبادرة بارعة وذكية فحسب، بل إنها أيضاً تقدماً إلى الأمام.
  • 07.10.10
    -
    المُدَوِّنات يجتمعن في القاهرة
    >>
    "نحن في الشرق الأوسط. هذا الأمر يعني الكثير عندما يتعلق الموضوع بنوع القضايا التي ترغب المرأة في نشرها وتداولها والمشاكل العامة المرتبطة بحرية التعبير. ولكن عالم المُدَوَّنَات مفتوحٌ على مصراعيه للجميع، وليس فقط لتبادل وتقاسم المحتوى". هذه هي كلمات الكاتبة الدانمركية ميريت برايدس هيلي (Merete Pryds Helle) في تقريرها المعد حول ورشة العمل التي عقدت في القاهرة في نهاية شهر أيار/ مايو 2010، وحضرها 15 مدونة نشطة من ست دول مختلفة.

Pages